آنفوسنتر
اهلا ومرحبا بكم جميعا ...سررنا بوجودكم معنا في منتديات آنفوسنتر، أخي الزائر بكبسة زر تكون فردا من أعضاء منتداياتنا فسارع بالإشتراك معنا ...

نقدم خدماتنا للجميع بكل الحب والمصداقيه وليعلم بوجودنا الجميع لن نكون ابدا الوحيدون ولكننا بفضل الله متميزون... مع تحيات فريق عمل منتديات آنفوسنتر

آنفوسنتر

Software- GSM - Tools - Movies - Music - Ebooks
 
الرئيسيةindex1س .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرائف تاريخية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Site Admin
Site Admin
avatar

ذكر
Nombre de messages : 631
Age : 44
Localisation : Info.Centre
Emploi/loisirs : Infomaticien
Humeur : bonne humeur tjrs
Date d'inscription : 24/08/2008

Feuille de personnage
"الورقة الشخصية":

مُساهمةموضوع: طرائف تاريخية   الثلاثاء 17 أغسطس - 18:11

طرائف تاريخية من الأدب العربي


** وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه

قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة, ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسأله :

ما بال فمك معوجاً, فرد الشاعر :

لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس .





** كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة, فنهره الأمير أمام الناس, وقال له :

لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة .

فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى




( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ),




وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية قرأ قوله تعالى




( ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا )

, فقال

له الأمير يا هذا :


طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين .






** جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة – وقال :





إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء, فهل لي أن أردها ؟


فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها !




وسأله رجل: إذا أردت أن أستحمّ في نهر فهل أجعل وجهي تجاه القبلة أم عكسها؟

قال: بل باتجاه ثيابك حتى لا تسرق !




ــ وسأله حاج: هل لي أن أحك جلدي وأنا محرم ؟

قال الشعبي: لا حرج.

فقال إلى متى أستطيع حك جلدي ؟

فقال الشعبي: حتى يبدو العظم .







** كان الحجاج بن يوسف الثقفي

يستحم بالخليج العربي فأشرف على الغرق فأنقذه أحد المسلمين و عندما حمله إلى البر

قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب

فقال الرجل : ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟

قال: أنا الحجاج الثقفى

قال له : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك .




دخل عمران بن حطان يوماً على امرأته , و كان عمران قبيح الشكل

ذميماً قصيراً و كانت امرأته حسناء فلما نظر إليها

ازدادت في عينه جمالاً و حسناً

فلم يتمالك أن يديم النظر إليها

فقالت : ما شأنك ؟

قال : الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة

فقالت : أبشر فإني و إياك في الجنة !!!

قال : و من أين علمت ذلك ؟؟

قالت : لأنك أُعطيت مثلي فشكرت ,

و أنا أُبتليت بمثلك فصبرت ..

و الصابر و الشاكر في الجنة.




قيل لحكيم : أي الأشياء خير للمرء؟

قال : عقل يعيش به

قيل : فإن لم يكن

قال : فإخوان يسترون عليه

قيل : فإن لم يكن

قال : فمال يتحبب به إلى الناس

قيل : فإن لم يكن

قال : فأدب يتحلى به

قيل : فإن لم يكن

قال : فصمت يسلم به

قيل : فإن لم يكن

قال : فموت يريح منه العباد والبلاد.


صرة من الدنا نير

سرق اعرابي يدعى موسى
صرة فيها دراهم من داخل المسجد
من المصليين
وتصادف ان الإمام يقراء ( وما تلك بيمينك يا موسى )
, فقال الأعرابي : والله إنك لساحر ثم رمى الصرة وخرج .




إشترى جحا عشرة حمير وهو في الطريق عد الحمير فوجدها تسعـة

فنزل عن الحمار وعدها مجدداً فوجدها عشرة .. ثم ركب جحا الحمار وأكمل طريقـه

وعد الحمير مرة أخرى فوجدها تسعـة نزل عن الحمار وعدها فوجدها عشرة

فقال : أمشي وأكسب حماراً خيـرٌ من أن أركب الحمار ويصبحون تسعـة !!
هنيئا كل امرء يأكل زاده

خرج الخليفة المهدي يوما للصيد
وبرفقته كل حاشيته من وزراء وجنود واعيان مجلسه
وكان ابو دلامه في رفقتهم فهو مهرج
البلاط الملكي وصائد الفرص الذهبية

فاعترض طريقهم صيد ثمين وهو قطيع من الضباء
فأخرج الخليفة المهدي من كنانته سهماً
ورمى به احد الضباء فاصابه

وكان هناك وزير يدعى علي بن سليمان اخرج من
كنانته سهما ورمى به فاصاب سهمه
احد كلاب الصيد المدربة فقتله

فضحك الجميع من الحدث وهيهات
ان لا يغتنم ابودلامة الفرصة فهو شاعر الفكاهة والطرائف
فأنشد يقول:
قد رمى المهدي ضبياً شك بالسهم فؤاده
وعلي بن سليمان رمى كلباً فصاده
فهنيئاً لهما كل امرئً منهما يأكل زاده

مكافأة هارون الرشيد

( قال رجل لهارون الرشيد : اني أستطيع أن أقوم بعمل
يعجز عنه جميع الناس .
فقال له الرشيد : هات ماعندك حتى
نرى ! فأخرج علبه مليئة بالابر ، فغرس احداها في الأرض
، ثم أخذ يرميها بسائر الابر ، بحيث أن كل ابرة تشتبك بثقب
الابرة السابقة . ولما انتهى من رمي الابر ، وقف الرجل
مزهوا بعمله ، منتظرا الجائزه .
فأمر الرشيد بضربه مائة جلده واعطائه مائة دينار .
ولما سئل الرشيد عن سبب هذا التصرف
قال : أعطيته مائة دينار مكافأة على حذقه ومهارته
، وأمرت بضربه مائة جلده
لأنه يضيع ذكاءه بما لايفيد !! ))



سأل مسكين أعرابيا أن يعطيه حاجة

فقال : ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أحق الناس به

فقال السائل : أين الذين يؤثرون على أنفسهم؟

فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.




عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة 27 أغسطس - 17:27 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://infocentre.probb.fr
Admin
Site Admin
Site Admin
avatar

ذكر
Nombre de messages : 631
Age : 44
Localisation : Info.Centre
Emploi/loisirs : Infomaticien
Humeur : bonne humeur tjrs
Date d'inscription : 24/08/2008

Feuille de personnage
"الورقة الشخصية":

مُساهمةموضوع: رد: طرائف تاريخية   الثلاثاء 17 أغسطس - 18:17


الموت قبل الإفطار



رؤى أعرابي
وهو يأكل فاكهة في نهار رمضان فقيل له :ما هذا ؟ فقال الأعرابي على الفور:
قرأت في كتاب الله "وكلوا من ثمره إذا أثمر " والإنسان لا يضمن عمره وقد
خفت أن أموت قبل وقت الإفطار فأكون قد مت عاصياً



السقف صائم


كان أحد
الفقراء يسكن في بيت قديم ، وكان يسمع لسقفه قرقعة مستمرة لأية حركة
مستمرة فلما جاء صاحب المنزل قال له الساكن ، اصلح الله حالك فاجابه صاحب
المنزل .ولا تخف أن السقف صائم يسبح ربه فقال الساكن : أخشى بعد الإفطار
أن يطيل السجود وهو يصلي القيام فلا يقوم ولا أقوم


رمضان و أشعب


كان أشعب أشد
الناس طمعاً ، وكان شرهاً مبطناً فدخل على أحد الولاة في أول يوم من رمضان
يطلب الإفطار وجاءت المائدة وعليها جدي ، فأمعن فيه أشعب حتى ضاق الوالي
وأراد الانتقام من ذلك الطامع الشره فقال له : اسمع يا أشعب إن أهل السجن
سألوني أن أرسل إليهم من يصلي بهم في شهر رمضان ، فأمضي إليهم وصل بهم
,أغنم الثواب في هذا الشهر فقال أشعب وقد فطن إلى غرض الوالي منه : أيها
الوالي لو أعفيتني من هذا نظير أن أحلف لك بالطلاق والعتاق إني لا أكل لحم
الجدي ما عشت أبداً فضحك الوالي




لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود......


عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال لما نزلت هذه الايه (( حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الخيط الأَبيَضُ مِنَ الخيطِ الأَسود))
أخذت عقالاً أبيض وعقالاً اسود فوضعتهما تحت وسادتي فنظرت فلم أتبين فذكرت ذلك الرسول صلى الله
عليه وسلم فضحك فقال ( إن وسادك لعريض طويل إنما هو لليل والنهار. وقال عثمان: إنما هو سواد الليل
وبياض النهار


صوموا لرؤيته.......


جاء رجل إلى القاضي حسين وهو من فقهاء الشافعية فقال له: لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم
في المنام فقال لي إن الليلة من رمضان فقال له إن الذي تزعم أنك رأيته في المنام رآه الصحابة
في اليقضة وقال لهم (( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ))


صيام الحمقى أسهل......


دخل احد الحمقى على احد الخلفاء في أحدى الليالي الرمضانية وهو يأكل فدعاه الخليفة ليأكل فقال
أني صائم يا أمير المؤمنين فسأله هل تصل النهار بالليل ؟ فأجابه لا ولكني وجدت صيام الليل أسهل
من صيام النهار وحلاوة الطعام في النهار أفضل من حلاوته في الليل.


هكذا صيام الحمقى...


قيل لبعض الحمقى كيف صمتم في رمضان ؟
فأجابوا اجتمعنا ثلاثين رجلاً فصمناه يوماً واحد.


الملك الحائر

كان أحـد المـلـوك القـدماء سـميـنا كثـير الشـحم واللحـم يـعـاني الأمرين من زيادة وزنه فجـمع الحـكمـاء لكي يجـدوا له حـلا لمـشـكلته ويخـفـفـوا عنه
قلـيلا من شحمه ولحمه . لكن لم يستـطيـعوا أن يعـملوا للمـلك شيء.ـ
فجـاء رجـل عاقل لبـيـب متـطبـب .ـ
فـقـال له المـلـك عالجـني ولك الغـنى .ـ
قال : أصـلح الله المـلك أنا طبـيـب منـجم دعني حتى أنظـر الليـلة في طالعـك لأرى أي دواء يوافـقه .ـ
فلمـا أصـبـح قال : أيهـا المـلك الأمــان .ـ
فلـما أمنـه قال : رأيت طالعـك يـدل على أنه لم يـبق من عمـرك غـير
شـهر واحـد فإن إخـترت عالجـتك وإن أردت التأكد من صدق كلامي فاحبـسـنـي
عنـدك ، فإن كان لقولي حقـيـقة فـخل عني ، وإلا فاقـتص مني .ـ
فـحبـسه ... ثم أحتـجب الملك عن الناس وخـلا وحـده مغـتمـا ... فكلما
انسلخ يوم إزداد همـا وغمـا حتى هزل وخف لحـمه ومضى لذلك ثمأن وعشرون يوما
وأخرجه .. فقـال ماترى ؟
فقال المـتطـبـب : أعـز الله المـلـك أنا أهون على الله من أن أعلم
الغـيب ، والله إني لا أعلم عمـري فكـيف أعلم عمـرك !! ولكن لم يكن عنـدي
دواء إلا الغـم فلم أقدر أجلب إليك الغـم إلا بهـذه الحـيـلة فإن الغـم
يذيب الشـحم .ـ
فأجازه الملك على ذلك وأحسـن إليه غاية الإحسان وذاق الملك حلاوة الفـرح بعـد مـرارة الغـم .

رجلا من أهلك

وقف رجل عند (الواثق بالله ) فقال : يا أمـير المؤمـنين ، صل رحمـك ، وارحم أقاربك ، وأكرم رجلا من أهـلك .ـ

قال من أنت ؟ فإني ما أعرفك قبل اليوم .ـ
قال : أنا ابن جـدك آدم .ـ
قال : ياغـلام أعـطه درهـما واحدا .ـ
قال : ياأمير المؤمنـين ما أصنع به ؟
قال : أرأيت لو قسـمـت بـيـت المـال على إخـوتـك من أولاد جدي آدم ، أكـان يـنوبك حـبة ؟
فقال : لله درك يا أمير المؤمنين ، ما أذكـاك ! فأمـر له بعـطاء وانصـرف


الحسود والبخيل

وقف حسـود
وبخـيل بين يدي أحـد المـلوك ، فقال لهـما : تمنيا مني ما تريدان فإني
سـأعطي الثاني ضعف ما يطلبه الأول . فصار أحدهما يقول للآخـر أنت أولا ،
فتـشـاجرا طويلا ، و كان كل منهما يخشى أن يتمنى أولا ، لئـلا يصـيب الآخـر
ضعف ما يصيبه . فقال الملك : إن لم تفعـلا ما آمركما قطعت رأسيكما . فقال
الحسـود : يا مولاي إقلع إحـدى عيـنيَ!!!

رأس الحمار

كان في أحـد
المـطـاعم قد علـق الزبون معـطـفه على الحـائط و ذهـب إلى الحـمـام ، وفي
هـذه الأثـناء ، قـام صديقه ورسم على ظهر المعطف رأس حمـار ، ولما عاد
صاحبه ورأى ما رآه . قـال : من مسـح وجهـه بمـعـطـفي ؟



مشكلة مستعصية

قال أحـد
الشـباب لصـديقه : إني أعاني من مشكلة مستعـصية . فقال له الصـديق : وما
هي ؟ فقال له الشاب : ما من مـرة أبـدي إعجـابي بإحـدى الفتـيات طلـبا
للزواج منها إلا وترفضها أمي . فقـال له الصديق : بسيطة إني أرى أن تختار
فتاة تشبه أمك في المظهر و الجوهر و بذلك تضع حدا لمشكلتك ، وبعد مدة أخبر
الشاب صديقه بأنه وجدها . فقال له الصديق : حسنا فعلت . فقال الشاب عندئذ
: ولكن هذه المرة لم ترفضها أمي ، بل رفضها أبي

ذكاء القاضي

روي أن عـضد
الدولة بعث القاضي أبا بكر الباقلاني في رسالة إلى ملك الروم ، فلما وصل
إلى مدينته عرف ملك الروم خبره ومكانته من العلم ، ففكر الملك في أمره
وعلم أنه إذا دخل عليه لن يعمل كما يعمل رعيته بأن يدخلوا على الملك وهم
ركوع بين يدي الملك .

ففكر بأن يوضع أمام الملك باب صـغير لا يمكن لأي شخص أن يدخل منه الا إذا كان راكـعا ليدخل القاضي منه راكعا أمام الملك .

فلما وصل القاضي إلى عند الملك ورأى الباب الصغير فطن بهذه الحيلة .

عندها أدار القاضي ظهره للباب وحنى ظهره ودخل من الباب وهو
يمشي إلى خلفه ، وقد أسـتقبل الملك بدبره حتى صار بين يديه ثم رفع رأسـه
وأدار وجـهه حيـنئذ للملك ، فعـلم الملك من فطـنـته وهابه

الطبيب والكحل

شكا رجل إلى طبيب وجع في بطنه فقال : ما الذي أكلت ؟

قال : أكلت رغيفا محترقا .ـ
فدعا الطبيب بكحل ليكحل المريض ، فقال المريض : ـ
إنما أشتكي وجع في بطني لا في عيـني .ـ
قال الطبيب : قد عرفت ، ولكن أكحلك لتبصر المحترق ، فلا تأكله .




ذكاء الغلام

قلت لغلام صغير السـن من أولاد العـرب :ـ

أيعـجبك أن يكون لك خمسمائة ألف درهم وتكـون أحمق ؟
فقال الغلام : لا والله .ـ
قلت : ولماذا ؟
قال الغلام : أخاف أن يجني عليَ حمقي جناية تذهب بمالي ويبقى عليَ حمقي .


جحا والخروف

كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه ، فأراد أصحابه أن يحتالوا عليه من أجل أن يذبح لهم الخروف ليأكلوا من لحمه .ـ

فجاءه أحدهم فقال له : ماذا ستفعل بخروفك يا جحا ؟
فقال جحا : أدخره لمؤنة الشـتاء
فقال له صاحبه : هل أنت مجنون الم تعلم بأن القيامة ستقوم غدا أو بعد غد!ـ هاته لنذبحه و نطعمك منه .ـ:
فلم يعبأ جحا من كلام صاحبه ، ولكن أصحابه أتوه واحدا واحدا يرددون
عليه نفس النغمة حتى ضاق صدره ووعدهم بأن يذبحه لهم في الغـد ويدعوهم
لأكله في مأدبة فاخرة في البرية.ـ
وهكذا ذبح جحا الخروف وأضرمت النار فأخذ جحا يشويه عليها ، وتركه
أصحابه وذهبوا يلعبون ويـتنزهون بعيدا عنه بعد أن تركوا ملابسهم عنده
ليحرسها لهم ، فاستاء جحا من عملهم هذا لأنهم تركوه وحده دون أن يساعدوه ،
فما كان من جحا إلا أن جمع ملابسهم وألقاها في النار فألتهمتها . ولما
عادوا اليه ووجدوا ثيابهم رماداَ . هجموا عليه فلما رأى منهم هذا الهجوم
قال لهم : ما الفائدة من هذه الثياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغدا
لا محالة؟


عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة 27 أغسطس - 16:18 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://infocentre.probb.fr
Admin
Site Admin
Site Admin
avatar

ذكر
Nombre de messages : 631
Age : 44
Localisation : Info.Centre
Emploi/loisirs : Infomaticien
Humeur : bonne humeur tjrs
Date d'inscription : 24/08/2008

Feuille de personnage
"الورقة الشخصية":

مُساهمةموضوع: رد: طرائف تاريخية   الثلاثاء 17 أغسطس - 18:25


أنعم به من صيام!!

الإنسان على ما جُبل عليه ، وهذا ما حدث فعلا لأحد الشباب ، حيث قرّر أن
يصوم يوماً تطوّعاً في الصيف ، فأمسك عن الطعام والشراب بطبيعة الحال ،
وما لبث أن غابت قضية الصيام عن ذهنه ، فلما أتى وقت الغداء تناول وجبة
دسمة من الأرز واللحم وغير ذلك من أطايب الطعام ، كل ذلك وهو ناسٍ أنّه
صائم ، بل إنه أتبع طعامه بالكثير من الفواكه الطازجة ، وبعد انتهائه من
غدائه الدسم تذكّر أنه صائم ، ثم ذهب إلى صلاة العصر ، ونسي مرة أخرى أنه
صائم ، فشرب كوبين من الشاي الثقيل ، ثم تذكر مرة أخرى أنه صائم ، ولا
يزال هذا الشاب يتساءل حتى يومنا هذا : يا ترى ، هل صيامي صحيح ؟! .

خوفاً من الشايب!!

في
أحد المساجد ، كان هناك رجل كبير في السن له مكانة عند أهل الحيّ ، وقد
تميّز بشخصيةٍ كاسحةٍ لا يقف أمامها أحد ، لذا لم يكن مؤذن المسجد يستطيع
أن يقيم الصلاة قبل أن يحضر ذلك الرجل ويأذن له بإقامة الصلاة ، حتى كان
ذلك اليوم حين تأخّر الرجل عن الحضور إلى الصلاة ، فانتظره الناس كثيرا
دون أن يأتي ، فما كان من المؤذن إلا أن أقام الصلاة وصلّى بالناس ، وبعد
الانتهاء من الصلاة حضر ذلك الرجل متوكأً على عصاه وهو يتميّز من الغيظ
ويقول للمؤذن بصوت يتقاطر غضباً : إذا فقد تجرّأتَ على إقامة الصلاة وأنا
غير موجود ، أليس كذلك ؟ . فارتعدت فرائص المؤذن المسكين وغابت الدماء من
وجهه هلعاً ، وقال : لا لا ، إننا لم نصلّ بعد...الله أكبر الله أكبر
.....وشرع في إقامة الصلاة مرّة أخرى !! .

الشيطان في المسجد

كان
أحد الإئمة يقيم الصفوف للصلاة ، والمعلوم من حال كبار السن وجود بعض
التهاون في سد الفرجات في الصف – إلا من رحم الله - ، فطلب منهم الإمام
المرة تلو الأخرى أن يسدّوا الفرجة في الصف وألا يدعوا فرجةً للشيطان ،
ولكنهم لم يحرّكوا ساكنا ً، فلما أكثر عليهم الإمام صرخ أحدهم غاضباً : إن
كان الشيطان سيأتي في الفرجة فدعه يصلي معنا! ، هذا شيء طيّب !! .

يا سعيد !!

تتميّز صلاة التهجّد بطول الركوع والسجود ، كما أنها تُقام في آخر الليل
الذي هو مظنّة الإرهاق والتعب لمن لم ينم جيّداً قبلها ، وفي يوم كان أحد
المصلين في صلاة التهجّد ، ويبدو أن النعاس قد تمكّن منه في سجوده ، وغاص
في عالم الأحلام ! ، وبعد قليلٍ فوجيء الناس به وهو يصيح في سجوده : يا
سعيد!! .



_________________

http://sharecash.org/index.php?ref=342766

http://www.easy-share.com/o/3873980



https://www.moneybookers.com/app/?rid=10954030


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://infocentre.probb.fr
 
طرائف تاريخية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آنفوسنتر :: متفرقات :: منتدى التسالي :: نكات و ألغاز-
انتقل الى: